أحدث المقالات

[المقالات][bsummary]

أهم الأخبار

[الأخبار][twocolumns]

ألبومات الصور

[الصور][bigposts]

إصدارات

[الإصدارات][bigposts]

محمد دريوة يكتب: علم إسرائيل يرفرف على شواطئ قطر

علم إسرائيل يرفرف على شواطئ قطر


كان الراحل القذافي يكتب في جواز السفر غير صالح للسفر إلي فلسطين المحتلة حتى لا يتم كتابة إلي إسرائيل، و بذلك يكون اعتراف ضمني بأن إسرائيل دولة إذا تم ذكرها علي جواز السفر. ابتسموا إنها العروبة، إنها قطر الشيطان الأكبر، وأين قرضاويهم ليخرج لنا بفتوى من فتاواه ضد هذا الأمر، لكني أعلم ستكن فتوى تنصرهم وتؤيد جرمهم، وأين شيوخ جماعة الإخوان ليصدروا أيضاً الفتاوى الدينية اللازمة لهذا الحدث؟
ظلت قطر تشن حملاتها على مصر وتصفها بأنها دولة القمع والاستبداد، ووصفتها بأنها الدولة التي أضاعت حقوق أشقائنا الفلسطينيين، وهم دولة القمع والاستبداد، ووصفتها بأنها الدولة التي أضاعت حقوق أشقائنا الفلسطينيين، وهم لا يعرفون أنهم أول من باعوا العروبة، راعوا الإرهاب واحتضنوهم، وصافحوا الإسرائيليين ورفعوا علمهم على شواطئهم بعد أن شارك منتخب كرة الطائرة الإسرائيلية في جولة قطر العالمية المفتوحة للكرة الشاطئية، حيث حطّ، الأحد 3 أبريل/نيسان، اللاعبان الإسرائيليان شون فايغا وأريئيل هيلمان في مطار الدوحة. وحصل اللاعبان على تأشيرة دخول إلى قطر في الأيام الأخيرة، ما يتيح لهما المشاركة في البطولة العالمية، علما أن مسألة مشاركتهما في البطولة بقيت سرية لآخر لحظة. وتضم البعثة الإسرائيلية التي حطت في مطار حمد الدولي في الدوحة، إلى جانب اللاعبين، كلا من رئيس اتحاد كرة الطائرة الإسرائيلي، يانيف نيومان، والمدرب شاكيد حايمي. ادعت قطر أنها تهاجم مصر دعماً لغزة، وفي نفس الوقت تستضيف فريق إسرائيل، هل هذا تناقض أم خرف سياسي؟، رغم أنها للمرة الأولى التي يرفع فيها علم إسرائيل على أراضي عربية، فكان الراحل القذافي يكتب في جواز السفر غير صالح للسفر إلى فلسطين المحتلة حتى لا يتم كتابة إلي إسرائيل، و بذلك يكون اعتراف ضمني بأن إسرائيل دولة إذا تم ذكرها علي جواز السفر. ابتسموا إنها العروبة، إنها قطر الشيطان الأكبر، وأين قرضاويهم ليخرج لنا بفتوى من فتاواه ضد هذا الأمر، لكني أعلم ستكن فتوى تنصرهم وتؤيد جرمهم، وأين شيوخ جماعة الإخوان ليصدروا أيضاً الفتاوى الدينية اللازمة لهذا الحدث؟ والخوف كل الخوف أن يمر الأمر بسلم على دولة قطر، وأن تستيقظ في يوم قريب على اعتراف دول الخليج بالجرثومة إسرائيل، ويعلنون موقفهم الرافض لقيام الدولة الفلسطينية.. وتموت العروبة وتموت الإنسانية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق